الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

واشنطن بوست: في عالم يمر بالأزمات.. تونس تتقدم بديمقراطيتها

تاريخ النشر : 6 نوفمبر 2019

بوليتيكو تونس –  أثنت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، في مقال لمراسلها للشؤون الخارجية إيشان ثارور، على ثبات التجربة الديمقراطية في تونس، واعتبرت الصحيفة إن “هذه الدولة الصغيرة الواقعة في شمال أفريقيا (تونس) تظل قصة النجاح  الوحيدة التي تمخضت عن ثورات الربيع العربي سنة 2011.

 

وأشار كاتب المقال إيشان ثارور، أنه على الرغم من أن العالم -برأي الخبراء- يعيش في عصر “تراجع الديمقراطية”، فإن تونس هي الدولة الوحيدة من بين دول الربيع العربي 2011 التي أطاحت بدكتاتورها واستطاعت صون عملية الانتقال الديمقراطي التي أعقبت ذلك.

 

وأضافت الصحيفة أنه في غضون شهر واحد، نظمت تونس ثلاثة انتخابات كان آخرها تلك التي جرت قبل أسابيع قليلة وأوصلت قيس سعيد -أستاذ القانون المتقاعد الذي أصبح سياسيا مستقلا من خارج المؤسسات الحزبية- إلى سدة الحكم بعد اكتساحه الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

 

واعتبر ثارور أن فوز سعيد بمثابة “رسالة واضحة تعبر عن استياء الناخبين” من الأوضاع، ونقل عن زميله بواشنطن بوست الصحفي سودارسان راغافان الذي كتب الشهر الماضي أن تونس “أبرزت مكانتها الفريدة في العالم العربي الذي يحكمه الملوك والطغاة والأسر ذات النفوذ”.

 

وأضاف راغافان أن ملايين التونسيين توجهوا إلى مراكز الاقتراع للاختيار بين اثنين من المرشحين من خارج المؤسسة السياسية، في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية في البلاد.

 

وقال إن الشعب التونسي أظهر في تلك الانتخابات “إزدراءه للمؤسسة السياسية لعجزها عن حل أزمة البطالة المرتفعة وغلاء الأسعار وانعدام الفرص التي أشعلت الثورة”.

المصدر بوليتيكو تونس نقلا عن ترجمة موقع الجزيرة نت بتصرف.

المقال الأصلي نشر على the washington post

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *