الأربعاء 21 أبريل 2021

روما تحتضن اجتماعات وزارية ثنائية لنقاش مرحلة ما بعد كورونا

تاريخ النشر : 21 أكتوبر 2020
55 views

 

تهدف اللقاءات الثنائية التي تستضيفها روما غدا، 22 أكتوبر 2020، وتشرف على تنظيمها مجموعة سان دوناتو ومجموعة جي كاي الاستثمارية القابضة، بالتنسيق مع البيت الأوروبي أمبروزيتي، تهدف لنقاش التحديات الحالية والمستقبليّة التي تواجه منظومة الرعاية الصحية، والتي تعاظمت لا محالة بسبب جائحة كوفيد-19. ستوفر هذه الاجتماعات أرضية محايدة للمشاركين لاكتشاف الفرص المتوفرة للاستثمار في قطاع الرعاية الصحية والقطاعات ذات العلاقة في أفريقيا والشرق الأوسط. وسيحظى المشاركون بفرصة لربط العلاقات مع نخبة من الشخصيات المرموقة من شتى المجالات السياسية والدبلوماسية والأكاديمية والعلمية والاقتصادية، في إيطاليا وأفريقيا والشرق الأوسط.

 

ويرى منظمو الحدث أن “عقده في إيطاليا يعتبر عملا ملهما لأن إيطاليا تعتبر مركز العالم القديم، عبر روابطها التاريخية مع باقي الدول الأوروبية ودول المنطقة عموما. كما تمت الإشادة بالطريقة التي تعاملت بها إيطاليا مع وباء كوفيد-19. ويمكن لإيطاليا، أكثر من أي وقت مضى، أن تكون لها القيادة الفكرية لتعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

هذا وقد لاحظ كمال الغريبي، رئيس مؤسسة  GK Investment Holding Group، خلال العديد من أسفاره، أن العديد من المؤسسات الصحية الخاصة تعاني من نقص في التمويل وعاجزة عن تحقيق كامل إمكاناتها. فما هي أفضل وصفة لذلك؟ وما هي المعايير؟

ستتطرق الاجتماعات الثنائية للكيفية التي تستطيع من خلالها المراكز الإقليمية للرعاية الصحية خلق مرونة في ميدان الصحة العمومية. وتهدف هذه اللقاءات، من خلال نقاش الفجوات المعرفية ما بين المستثمرين والمسؤولين الحكوميين، لإثارة اهتمام أكبر بهذا القطاع الذي يشهد نموا مطّردا.

تعرض اللقاءت والطاولة المستديرة الذي تشرف عليها مجموعة سانت دوناتو ومجموعة جي كاي القابضة للاستثمار، محتوى ذي جودة عالية سيركز في المقام الأول على الاستثمارات والشراكات طويلة الأمد في مجال الخدمات الصحية التي تغطي البنية التحتية والتكنولوجيا العالية والصحة الرقمية والتعليم والبحث والتدريب والسياحة الاستشفائية.  ستناقش الجلسات المختلفة لهذا الحدث كذلك مسألة أهميّة خلق مراكز صحية استراتيجية في حوض المتوسط والشرق الأوسط وأفريقيا، بالاستناد خصوصا للاتفاقيات المبرمة بين إيطاليا وأفريقيا والشرق الأوسط.

إن الهدف الذي يريد الوصول إليه منظموا هذه التظاهرة هو إبداع حلول واقعية وفعالة ودائمة من أجل تحقيق رعاية صحية مستدامة عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. هنالك تحدى كبير أما تحقيق كل هذه الغايات والأهداف.

هذا وتلعب مجموعة سان دوناتو ومجموعة جي كاي الاستثمارية القابضة دورا حيويا في مستقبل الرعاية الصحيّة في أفريقيا والشرق الأوسط.

للإشارة، تستقبل العاصمة الإيطالية روما، يومي 22 و 23 أكتوبر 2020، العديد من الوفود الرسمية رفيعة المستوى من دول أفريقية وشرق متوسطية نذكر من بينها وزيرة الصحة المصرية هالة زايد ووزير الصحة التونسي فوزي مهدي ووزير الصحة العراقي حسان محمد عباس التميمي ووزير الصحة الكيني موتاهي كاغوي وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان العراق حسين محمد البرنغي ووزير الصحة الليبي محمد طاهر سيالة ووزيرة الصحة الموزنبيقية بالنيابة  ليديا كاردوسو.

هذا وتعتقد في جلسة الافتتاح، طاولة مستديرة يحضرها كمال الغريبي رئيس مؤسسة  GK Investment Holding Group ونائب وزير الصحة الإيطالي بيرباولو سيليري وبقية ضيوف هذه التظاهرة من الوزراء الأفارقة والشرقأوسطيين وشخصيات عامة إيطالية لنقاش وتبني أجندة عمل مشتركة.

كما يعقد وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا عدة لقاءات ثنائية بالوفود الأجانب، لتختتم الجلسات بعقد مذكرة تفاهم بين مجموعة سان دوناتو وجمهورية العراق.

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin

Related Posts

None found

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *