الثلاثاء 04 أغسطس 2020

استنفار وحدات الأمن عقب استشهاد أمني في تفجير انتحاري بالعاصمة

تاريخ النشر : 27 يونيو 2019

بوليتيكو تونس

 

شددت وزارة الداخلية في بلاغ لها، الخميس 27 جوان 2019، على استنفار وحدات الأمن واستعدادها للتصدي لكل من يمس استقرار البلاد، وذلك عقب استشهاد عون أمن واصابة 4 اخرين منهم 3 مدنيين في التفجير الانتحاري الذي استهدف دورية أمنية بشارع شارل ديغول بالعاصمة.

 

وأكدت الوزارة  أن كافة الوحدات الأمنية على أهبة وإستعداد تام للتصدي لكل ما من شأنه أن يمس من أمن وإستقرار البلاد، داعيا في ذات الاطار جميع وسائل الإعلام إلى إستيقاء المعطيات المتعلقة بالعمليات الإرهابية وهويات منفذيها والمصابين من المصادر الرسمية للوزارة.

 

وقال الناطق الرسمي بإسم الإدارة العامة للأمن الوطني وليد حكيمة ، في تصريحات إعلامية، إن كافة الوحدات الأمنية انتشرت لتأمين المناطق الحسّاسة والمناطق السياحية بعد حصول العمليتين االارهابيتين المتزامنتين.

 

وشهدت العاصمة التونسية صباح اليوم تفجرين انتحارين، الأول استهدف دورية أمنية في شارع شارل ديغول الذي يبعد سوى خطوات قصيرة عن سفارة فرنسا المتمركزة بشارع الحبيب بورقيبة، فيما  أقدم شخص ثاني  على تفجير نفسه قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني مما أسفر عن اصابة 4 أعوان امن باصابات متفاوتة الخطورة.

 

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin

Related Posts

None found

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *